حدث نادر لطفل سوري في ولاية “زونغولداك

عمل جـ.ـراحي لطفل في ولاية زونغولداك، بسسب آلام كان يشعر بها، بالقرب من المثاني البولية.

طفل يبلغ من العمر 3 سنوات، كان يشـ.ـتكي من آلـ.ـام في البطن، تم اسـ.ـعاف الطفل الى المشـ.ـفى.

حيث اجريت له الاسـ.ـعافات الاولية، وبحسب تقرير الاطباء تم اجراء تصوير اشعة سينية للبطن، ولكن هنا المـ.ـفاجئة.

حيث اظهرت الصورة، وبحسب ما ترجمه موقع تركيا هاشتاغ، على وجود حصى بطول ثلاثة سنتيمات داخل مثاني الطفل.

تم احالة الطفل الى غرفة العمـ.ـليات، لاجـ.ـراء عمل جـ.ـراحي بشكل عـ.ـاجل.

وبالفعل اجريت له عمـ.ـلية استخراج الحصى، الذي يبلغ طوله 3 سم بعمل جراحي.

واشار اخـ.ـصائي جـ.ـراحة المسالك البولية، انه حدث نادر لدى الاطفال.

بعد اجراء العمل الجراحي، تحسن وضع الطفل ولم يشعر بعدها باي ألم، وتفـ.ـاجئ الجميع من رؤية الحجر.

الذي اخرج من مثاني الطفل الصغير، الذي لا يتجاوز عمره ثلاثة سنوات.

إقرأ أيضاً: زراعة قوقعتي أذن صناعية لطفل سوري في الثالثة من عمره (3 أعوام).

مروان هو طفل سوري يعاني من عدم القـ.ـدرة على الكلام وذلك بسبب فقـ.ـدانه حاسة السمع، نتيجة ولادته أصما.

ومن جهته أكد الطبيب “أرتاب أك أوغلو”، بمستـ.ـشفى جامعة مصطفى كمال أتاتورك، في هطاي إلى الجنوب من تركيا.

إن العمـ.ـلية الناجحة استغرقت نحو 1.5 ساعة، وجرى خلالها زرع قوقعتين في الأذنين.

بيد أنه أكد في بيان له أن إمكانية امتلاك الطفل حاسة السمع ما يمكنه من الكلام لاحقاً.

مضيفاً في بيانه أن ذلك لن يكون إلا بعد فترة تدريب للتعود على القوقعة الصناعية.

ولم يكتفي الطبيب “أرتاب أك أوغلو” بذلك بل أكد على أهمية التشخيص المبكر.

مشيراً أن ذلك من أجل رفع نسب نجاح مثل هذه العمليات.

وعن دور الأهل لفت إلى أهمية دور الأهل في ملاحظة مشـ.ـاكل السمع لدى أطفالهم.

وإلى من لا يعلم ماهي القوقعة الصناعية:
هي جهاز الكتروني يغرس ضمن الأذن الداخلية، ويقوم بتزويد الأذن بالأصوات في حـ.ـالات فقدان السمع.

Advertisements