جورج قرداحي بعد تعيينه وزيراً للإعلام في لبنان يستعين ببشار الأسد ويعلن عن الأمل بالعمل (فيديو)

جورج قرداحي بعد تعيينه وزيراً للإعلام في لبنان يستعين ببشار الأسد ويعلن عن الأمل بالعمل (فيديو)

اقترح وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي، خلال قراءته مقررات جلسة مجلس الوزراء الأولى تسمية الحكومة الجديدة بـ”الأمل والعمل”.

وقال قرداحي اليوم، الاثنين 13 من أيلول، إن “لدى الرئيس نجيب ميقاتي نية بتكثيف جلسات مجلس الوزراء، ولنسميها حكومة الأمل والعمل”.

وأشار قرداحي إلى تأكيد رئيس الجمهورية اللبنانية، ميشال عون، أن الحكومة الجديدة أمام مسؤوليات كبيرة لاستعادة ثقة الشعب بالدولة دون تضييع المزيد من الوقت، بحسب قوله.

وأكد أن الوضع صعب في لبنان ولكنه ليس مستحيلًا، ويحتاج إلى تكاتف اللبنانيين معًا.

وأضاف، “نريد نفحة أمل من الإعلاميين، لأن لبنان يحتاج إلى جهود الجميع، وقبل تشكيل الحكومة بدأ الانتقاد”.

وفي 15 من أيار الماضي، أطلق رئيس النظام السوري، بشار الأسد، حملته الانتخابية لعام 2021.

وحملت الحملة عنوان “الأمل بالعمل”، وظهرت حسابات في مواقع التواصل الاجتماعي تحمل اسم الحملة، ولاقت آلاف الإعجابات، بعد نشرها في صفحات موالية للنظام السوري.

وفاز الأسد بالانتخابات أمام مرشحين شكليين.

اقرأ ايضا : مصر تتخذ قراراً حول منح التأشيرة لدخول السوريين إلى البلاد بعد تعديل سعرها الأخير وسوريون يسارعون للحصول عليها

من سيسرق المليون؟

وتداول ناشطون لبنانيون على وسائل التواصل الاجتماعي تغريدات تسخر من تعيين قرداحي وزيرًا للإعلام، بالتذكير ببرنامجه الذي اشتهر به “من سيربح المليون”، بعبارة “من سيسرق المليون”.

ونفى قرداحي ما قيل عن انتهاء مسيرته الإعلامية، وأكد أن الإعلام هو مهنته ووظيفته.

ومن جهتها، نددت الوزيرة اللبنانية السابقة، مي شدياق، بتعيين قرداحي وزيرًا، عبر حسابها في “تويتر”، قائلة،

“بالتأكيد من يعتبر بشار الأسد، قاتل شعبه بالكيماوي، رجل العام، من الصعب أن يفقه معنى حرية التعبير! أستاذ جورج، لبنان سمير قصير وجبران تويني وشهداء الحرية لا يدجّن بهذه السهولة!

وعُرف قرداحي، الممثل لتيار “المردة” الذي يقوده سليمان فرنجية، بقربه من النظام السوري أيضًا، وقال ضمن برنامج “المليونير” عبر “MBC”، في بداية الثورة، إن هناك وسائل إعلام تتآمر على سوريا،

وامتدح شخص رئيس النظام ووالده في لقاء تلفزيوني عبر قناة “OTV”، عام 2013، كما وصف رئيس النظام بشخصية عام 2018.

Advertisements