جمهور تركي كبير من المشجعين يهتفون بصوت واحد لانريد اللاجئين لانريد السوريين ارحلوا (فيديو)

جمهور تركي كبير من المشجعين يهتفون بصوت واحد لانريد اللاجئين لانريد السوريين ارحلوا (فيديو)

هتفت الجماهير في المباراة الافتتاحية لموسم 2021 -2022 من الدوري التركي الممتاز لكرة القدم التي جمعت فريق بشيكتاش وريزه سبور، في مدينة إسطنبول ضد اللاجئين في بلادهم.

وبحسب صحيفة “جمهوريات” التركية أمس الجمعة فإن الجماهير في المدرجات هتفت قائلة “لا نريد لاجئين في تركيا”،

مضيفةً أنه تم سماع “تعبيرات عن اللاجئين الأفغان” في المدرجات.

وشهدت العاصمة التركية أعمال شغب واعتداءات لمواطنين أتراك ضد السوريين

أدت إلى وقوع جرحى بينهم أطفال من السوريين، فضلاً عن مهاجمة منازلهم وتكسير محالهم وحرق سياراتهم.

وحسب الناشطين فإنّ أعمال الشغب والاعتداءات بحق السوريين، جاءت عقب وفاة شاب تركي

متأثراً بطعنات تعرض لها من شاب سوري، خلال شجار لم تُعرف أسبابه وقع بينهما في إحدى حدائق المنطقة.

وانتشر مئات عناصر الشرطة التركية في أحياء وشوارع منطقة “ألتينداغ” في محاولة لمنع الاعتداءات على السوريين،

وسط حالةٍ من التوتر والاحتقان ما زالت تسيطر على المنطقة.

وقال “أوميت أوزداغ” البرلماني التركي، وعضو حزب “الجيد “(İYİ Parti) السابق،

في مؤتمر صحفي عقده بمقر البرلمان التركي، أول أمس الخميس إن “استخبارات دقيقة” وصلته تفيد بالتحضير لحملة ثوران ضد السوريين في إسطنبول، من دون أن يذكر الجهات التي تحضر للحملة المزعومة.

عقب غيابها الطويل عن الإعلام زوجة ماهر الأسد منال الجدعان توجه رسالتها للسوريين وتظهر بالفيديو

وألقت قوات الأمن التركية أمس الجمعة القبض على 72 شخصاً لنشرهم منشورات استفزازية على وسائل التواصل الاجتماعي تتعلق بالأحداث الأخيرة بالعاصمة أنقرة،

حيث كانوا مطلوبين لارتكابهم جرائم مختلفة، حيث تم اتخاذ إجراءات إدارية بحق 29 شخصاً، وبدأت في محاكمة 43 آخرين.

ووفق بيان قوات الأمن فإن 28 شخصاً من الموقوفين لديهم سجل جرائم تتعلق بالابتزاز والسرقة وإلحاق الضرر بالممتلكات.

وكانت قوات الأمن ألقت القبض أول أمس الخميس على 76 شخصاً شاركوا في حملات العنصرية والاعتداء على أملاك السوريين في منطقة “ألتينداغ” بالعاصمة أنقرة، مشيرةً إلى أن 38 من المعتقلين لديهم سوابق جنائية لجرائم مختلفة.

Advertisements