بعد مسيرة فنية طويلة.. فنانة سورية تعيش على المساعدات الإنـ.ـسانية!

بعد مسيرة فنية طويلة.. فنانة سورية تعيش على المساعدات الإنـ.ـسانية!

أعربت الفنانة السورية “صباح السالم”، عن حزنها جرّاء وضعها الاقتصادي الصـ.ـعب وانتظارها المساعدات من الجمعيات الخيرية والفنانين

وأكّدت الفنانة “صباح”، أنها تنتظر المساعدات لكي تعيش، مضيفة أنها غير قادرة على السكن في ضواحي دمشق، بسـ.ـبب ارتفاع أسعار الإيجارات، وأشارت إلى أن استئجار غرفة واحدة وسط العاصمة دمشق بات “غير معقول وغير منطقي”

وذكرت أيضا أنها غير قادرة على توفير أجور المواصلات

وأشارت إلى أنها تعيش اليوم على المساعدات من الجمعيات والفنانين، وهذا ما وصفته: “بالمحـ.ـزن”

اقرأ ايضا : الأخت أو الزوجة.. بسام دكاك يفجـ.ـر قنبـ.ـلة أخـ.ـلاقية حول ما يجري في الوسط الفني لدى نظام أسد (فيديو)

وأكّدت على أن الفنانة السورية “أمل عرفة” هي أكثر الاشخاص الذين وقفوا إلى جانبها، معتبرةً أنها فنانة إنـ.ـسانية وتحب الخير وتدعم زملائها الفنانين على كافة الأصعدة

وفي سؤال وجّه لها بخصوص عدم مشاركتها في الوسط الفني، قالت: “لا أريد أن أتكلم في هـ.ـذا الأمر خـ.ـوفاً من خلق بلبلة جـ.ـديدة في الوسط”، منوهة “سمعت كلاما كثيرا من أجل عودتي إلى الدراما السورية ومشاركتي في أعمال تلفزيونية، لكن هـ.ـذا “حكي على الفاضي”، وفق وصفها

اقرأ ايضا : الفنانة شكران مرتجى توجه نداء للحكومة السورية لأجل استحمام المتزوجين (فيديو)

وكانت حقّقت صباح السالم نجاحاً بمشاركتها في فيلم “الحدود”، تأليف وسيناريو وحوار الكاتب محمد الماغوط عام 1984، وظهرت فيه إلى جانب الممثل السوري دريد لحام ، بشخصية الصحفية، وبعدها قدّمت شخصية هند في الفيلم المصري “الرقص مع الشيطان” عام 1993، من تأليف الكاتب محمد خليل الزهار، وإخراج علاء محجوب

كما سطع اسمها خلال مشاركتها في العديد من المسلسلات الدرامية الناجحة، ومنها “وجوه وأقنعة”، “أوراق إمرأة”، “الطبيبة”، بشخصية “فاتن” عام 1988، و”شجرة النارنج”، بشخصية “ليلى” عام 1989، و”أصايل” عام 1990، و”سكان الريحط عام 1992، بشخصية “ابنة صافي”، و”طقوس الحب والكراهية” عام 1995، و”أهل وحبايب” عام 1999

Advertisements