بعد جنون أسعار الخضروات تركيا تبيع الخضار لمواطنيها مباشرة بهذه الطريقة

قال وزير الخزانة والمالية التركي “براءت ألبيرق” إن البلديات التركية الكبيرة ستقوم بدايةً من الأسبوع المقبل ببيع الخضار والفاكهة مباشرة للمستهلكين.

تصريح “ألبيراق” هذا، جاء في كلمة اليوم الخميس خلال مشاركته في ورشة عمل مندوبي مجلس المصدرين الأتراك بمدينة إسطنبول.

وذكر “ألبيرق” إن هذا القرار جاء في محاولة للحد من أسعار الخضراوات والفواكه في تركيا، والذي ارتفع بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة.

وشدد “ألبيرق” على أن الحكومة التركية تحارب أزمة التضخم الاقتصادي التي طرأت على البلاد بحزم، مشيراً إلى أنها ستتخذ أقسى الإجراءات الممكنة ضد أولئك الذين يحاولون استغلال الوضع للبيع بأسعار مرتفعة.

ويرجح أن تقوم البلديات التركية بتقديم المنتجات الغذائية من خضار وفواكه وسلع للبيع على المواطنين بأسعار معقولة في المدن الكبرى في تركيا.

ويذكر أنه كانت قد ارتفعت أسعار الخضار والفواكه في المدن التركية مؤخراً بنسبة 6.43%، وذلك في كانون الثاني من العام الحالي مقارنة بالشهر السابق، بينما تقدرالزيادة السنوية 30.7% لهذا العام عن العام السابق.

وكانت وزارة الخزانة والمالية التركية قد طلبت من حكام الولايات الـ 81 مراقبة التحركات في أسعار الخضار والفاكهة، والذي ترافق مع تزايد قلق الحكومة التركية من المبالغة في الأسعار إلى حدود غير معقولة أو مقبولة للمواطن.

وطلبت أيضاً من المسؤولين المحليين تكثيف زياراتهم لمحلات السوبر ماركت والأسواق والشوارع ومحلات البقالة في ولاياتهم بانتظام لمتابعة أسعار المنتجات طيلة فترة العام.

وأضاف أن الاقتصاد التركي بدأ في هذه الفترة كتابة قصة نجاح جديدة، وأن كافة القطاعات في البلاد وفي مقدمتهم قطاع التصدير، يشاركون في كتابة هذه القصة.

حيث أوضح “ألبيرق” أن صادرات تركيا ارتفعت من الـ 30 مليار دولار عام 2002، إلى حدود الـ 170 مليار دولار مع نهاية 2018.

وعن تراجع قيمة الليرة التركية مقابل العملات الأجنبية في آب الماضي، قال “ألبيراق”: “تلك الأزمة كشفت لنا نقاط الضعف في بنية اقتصادنا، وعملنا على إزالة تلك النقاط”.

وتابع “ألبيراق” قائلاً: “حان الوقت لإجراء الإصلاحات الهيكلية التي تم تأجيلها خلال السنوات الماضية، وسترون كيف أن شهر شباط سيكون أفضل من شهر كانون الثاني، وآذار سيكون أفضل بكثير من شباط”.

وكانت قد نشرت صحيفة “تشرين” الموالية للنظام السوري، في أحد مقالاتها سابقاً، والتي تنقل فيه بحسب وصفها، معاناة المواطنين الأتراك من ارتفاع أسعار الخضراوات والفواكه في الأسواق التركية.

وأضافت الصحيفة أن المواطنين الأتراك قاموا بتحميل مسؤولية ارتفاع أسعار الخضروات والفواكه في البلاد لحكومة الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، بسبب ارتفاع أسعار المحروقات والكهرباء والمياه.

الموضوع الذي أثار وبشدة من تعليقات وسخرية متابعي وسائل التواصل الاجتماعي، حتى أن المؤيدين للنظام قاموا بانتقاد الصحيفة على هكذا مقال تنشره، في ظل أزمة معيشية تخنق مناطق نظام الأسد منذ حوالي الشهرين.

موقع مرايا

Advertisements