انقلاب على فصائل المصالحة وحملة اعتقالات واسعة في برزة

  • أخبار

شنت أفرع المخابرات الجوية التابعة لنظام الأسد، حملة اعتقالات واسعة، بحق عناصر المصالحات في حي “برزة” شرق العاصمة دمشق.

وذكر موقع “صوت العاصمة” أن حي برزة يشهد أكبر عملية أمنية منذ اندلاع الثورة، حيث أن الدوريات لا تكاد تتوقف عن عمليات الدهم، وسط هروب جماعي لعناصر وقادات التسويات من الحي خوفاً من اعتقالات قد تطالهم.

وأضاف الموقع أن استخبارات النظام نفذت حملة جديدة، صباح أمس الأربعاء، طالت منازل مقربين من قيادات اللواء الأول، أبرزهم “أبو أنس سريحة”، واستطاعوا القبض عليه بعد مُداهمة مُسلحة نفذتها عناصر استخباراتية”.

وأشار إلى أن القيادي السابق في فصيل “اللواء الأول”، “معاوية البقاعي” المعروف باسم “أبو بحر” وصل إلى بلدة “جورين” في ريف حماة الشمالي، حيث تتمركز قوات تابعة له، هاربا من حي برزة.

ويعد “اللواء الأول” ، أكبر فصائل حي “برزة” سابقاً، حيث كان له النصيب الأكبر من عدد قادة تشكيلات العسكرية الذين صالحوا الأسد، وانضم عدد منهم إلى صفوفهم كـ”أبو بحر” و”المنشار”.

Advertisements