“الدفاع التركية” تبدأ بإنتاج أجهزة تنفس اصطناعي لمكـ.ـافحة كورونا

تمكنت مؤسسة تابعة لوزارة الدفاع التركية من إنتاج جهاز تنفس اصطناعي بإمكانيات محلية، وستباشر بالإنتاج الشامل قريبا.

وفي تصريح صحفي، اليوم الجمعة، قال مدير عام مؤسسة الآلات والصناعات الكيميائية، ياسين أقدره، إنهم أنتجوا نموذجا أوليا لجهاز تنفس ميكانيكي، أطلقوا عليه اسم “Sahra” للمساهمة في جهود مكـ.ـافحة جـ.ـائحة كورونا.

وأوضح أنهم أنجزوا البنية التحتية لمباشرة الانتاج الكمي، بقدرة 500 جهاز أسبوعيا.

وذكر أنهم يخططون للبدء بالإنتاج المتسلسل لجهاز التنفس المصنع بإمكانيات محلية مئة بالمئة الشهر المقبل بعد وضع اللمسات الأخيرة واستكمال الإجـ.ـراءات الروتينية.

ولفت إلى أنهم يهـ.ـدفون من هذا المشروع لتلبية احتياجات القـ.ـوات المسـ.ـلحة بالدرجة الأولى، فضلا عن وزارة الصحة.

كما نوه أنهم يرمون لتلبية احتياجات الدول الصديقة والحليفة أيضا في مجال أجهزة التنفس.

وحول إنتاج وزارة الدفاع التركية من الكمامات لفت إلى أن العدد بلغ 10 ملايين كمامة أسبوعيا بفضل الجهود الحثيثة في إطار مكـ.ـافحة فيروس كورونا.

وأوضح أن مؤسستهم تنتج 6.5 ملايين كمامة أسبوعيا، فيما تنتج ورشات الخياطة العسكرية نحو 3.5 ملايين كمامة في الأسبوع.

كما نوه أن المؤسسة أنتجت كميات كبيرة من الألبسة والقفازات والنظارات الواقية فضلا عن معقمات لدعم جهود مكافـ.ـحة كورونا.

والإثنين، تسلمت وزارة الصحة 100 جهاز تنفس صناعي، تولت 4 شركات تركية تطويرها تحت إشراف وزارة الصناعة والتكنولوجيا.

ومن المنتظر أن يتم إنتاج 5 آلاف جهاز إضافي بنهاية مايو/آيار المقبل.

وحتى صباح الجمعة، أصـ.ـاب كورونا أكثر من مليونين و726 ألفا بالعالم، توفي منهم أكثر من 191 ألفا، وتعـ.ـافى أكثر من 749 ألفا، وفق موقع “وورلد ميتر” المختص برصد ضـ.ـحايا الفيروس.

Advertisements