الاتحاد الأوربي يرسل مساعدة كبرى للسوريين في تركيا ويدلهم على سبل الحصول عليها

الاتحاد الأوربي يرسل مساعدة كبرى للسوريين في تركيا ويدلهم على سبل الحصول عليها

قرر الاتحاد الأوروبي تخصيص أكثر من نصف مليار يورو لبرنامج دعم اللاجـ.ـئين السوريين في تركيا. بحسب ما ذكرت وكالة (الأناضول)

وبحسب بيان صادر عن المفوضية الأوروبية أمس الثلاثاء، فإن هـ.ـذه المنحة تأتي في إطار 3 مليارات يورو خصصها الاتحاد لمساعدة اللاجـ.ـئين السوريين، وأعلن عنها في حزيران 2021

وأضاف البيان أن 530 مليون يورو من المنحة سيتم تخصيصها من أجل تعليم اللاجئين، مثل أجور المدرسين، ومصاريف النقل، وتأمين لوازم مدرسية وغيرها

كما سيجري تخصيص 30 مليون يورو من المنحة من أجل تطوير مراكز استقبال اللاجئين، ونقل المهاجرين غير النظاميين، في إطار إدارة الهجرة وحماية الحدود

اقرأ ايضا : مجموعة من كبار المحامين الأتراك يشكلون مركزا لأجل السوريين في البلاد ويصدرون البيان الأول لمعرفة القادم بحقهم

الاتحاد الأوروبي يموّل عمليات صد اللاجئين على حدوده الشرقية

ويسعى الاتحاد الأوروبي إلى تحديث الاتفاقية المبرمة مع أنقرة في العام 2016، التي وافق فيها الاتحاد على دفع مبلغ 6 مليارات يورو لصالح اللاجئين السوريين في تركيا، مقابل جهود أكبر من السلطات التركية لوقف تدفق المهاجرين نحو دول القارة الأوروبية

وقالت صحيفة “الغارديان” البريطانية في حزيران الماضي نقلاً عن خطة مسربة اطلعت عليها إن “المفوضية الأوروبية اقترحت إنفاق 3 مليارات يورو إضافية على برامج الهجرة في تركيا، مع 2.2 مليار يورو لمساعدة اللاجئين في الأردن ولبنان، إلا أن مقترحات أخرى وردت في مسوّدة الخطة تنص على أن تمويل الاتحاد الأوروبي يجب أن يتجاوز التركيز الإنساني الحصري، ليشملَ تمويل إدارة الهجرة ومراقبة الحدود، لا سيما لحدود الاتحاد الشرقية مع تركيا”

ووفقاً لما ورد في مسوّدة الخطة، ستُستخدم بعض المبالغ التي اقترحها الاتحاد الأوروبي بقيمة 3 مليارات يورو للاجـ.ـئين السوريين في تركيا لتمويل الاحتياجات الأكثر إلحاحاً للاجـ.ـئين والمجتمعات المضيفة، في إشارة إلى الخدمات الصحية والتعليم والحماية الاجتماعية وتنمية المهارات وخلق فرص العمل، ولكن لم يتم تحديد تقسيم الأموال بين هذه المشاريع الاجتماعية والاقتصادية ومراقبة الحدود

اقرأ ايضا : مركز دولي يكـ.ـشف عن تغيرات في مصـ.ـير السوريين في تركيا تشمل ثلاثة ملايين ونصف سوري

ونقلت (الغارديان) عن عضـ.ـو البرلمان الهولندي، مَن تركز على قضـ.ـايا الهجـ.ـرة، تينيكي ستريك، أن “خطة المفوضية الأخـ.ـيرة طرحت كثيرا من أسئلة حقوق الإنسان”، مشيرة إلى أنه “من الجيّد للغاية أن تحصل هذه الدول على مزيد من الأموال، لكن المشكلة هي شـ.ـروط منح هذه الأموال، التي من الواضح أنها تهدف إلى إبقاء الجميع هنـ.ـاك ومنـ.ـع رحيل الناس إلى الاتحاد الأوروبي”

Advertisements